أحدث الأخبار

(المؤتمر السوداني) يعلن إعتقال الأمن لأحد قياداته في الخرطوم

+ = -

الخرطوم 5 أغسطس 2015 ـ قال حزب المؤتمر السوداني المعارض إن قوة من جهاز الأمن والمخابرات داهمت، صباح الأربعاء، منزل أحد قياداته في الخرطوم واقتادته إلى جهة مجهولة من دون إبداء أي أسباب.

JPEG - 10.7 كيلوبايتقوة من الأمن إعتقلت خالد عمر يوسف مساعد رئيس حزب المؤتمر السوداني للشؤون الخارجية ـ 5 أغسطس 2015 (سودان تربيون)

وينشط “المؤتمر السوداني” بشكل لافت ضمن تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض، وقضت محكمة سودانية، في يوليو الماضي بجلد إثنين من قيادات الحزب، عقب توقيفهما أثناء مخاطبة جماهيرية في أحد أسواق الخرطوم.

وطبقا لتعميم صادر عن الحزب فإن جهاز الامن داهم، صباح الأربعاء، منزل المهندس خالد عمر يوسف مساعد رئيس “المؤتمر السوداني” للشؤون الخارجية بضحاية “الجريف” بالخرطوم.

وقال التعميم إن عناصر من رجال الأمن اصطحبوا بالقوة يوسف بعيدا عن منزله واقتادوه الى جهة مجهولة وبدون إبداء أي أسباب أو إبراز مذكرة بالقبض، والتهم الموجهة إليه.

وتابع “يأتي هذا الإعتقال في وقت يوالي فيه حزب المؤتمر السوداني وقوى (نداء السودان) العمل الجماهيري الدؤوب وسط المواطنين وفيما بينهم من أجل وضع حد لمعاناة شعبنا تحت حكم الإنقاذ ونظام المؤتمر الوطني”.

وأضاف الحزب “يزيدنا مثل هذا الإعتقال تمسكا بخطنا السياسي وبالعمل وسط الجماهير ومعها من أجل إسقاط هذا النظام”.

وأكد حزب المؤتمر السوداني في تعميم لاحق باللغة الإنجليزية “أن مثل هذه الأساليب الوحشية من الترهيب والانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان من قبل الحكومة أصبحت متزايدة”.

ودعا المجتمع الدولي إلى إدانة أفعال الحكومة غير المشروعة وانتهاكها لحقوق الإنسان، قبل أن يطالب بالإفراج الفوري عن خالد عمر يوسف.

الوسم


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.