الأمن السوداني يحرم معارض من مغادرة البلاد للمشاركة في منشط رياضي

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 1 أبريل 2017 - 4:16 صباحًا
الأمن السوداني يحرم معارض من مغادرة البلاد للمشاركة في منشط رياضي

منع جهاز الأمن والمخابرات، الجمعة، القيادي المعارض محمد ضياء من التوجه إلى دولة الإمارات للمشاركة في اجتماعات للاتحاد العربي لكرة السلة بوصفه ممثلا لاتحاد كرة السلة السوداني.
وكان الاتحاد السوداني لكرة السلة أخطر الأمين العام للاتحاد العربي رسميا، يوم الخميس، بوصول ضياء إلى الإمارات على متن الخطوط الجوية الإثيوبية، وبناءً عليه حصل الأخير على إذن دخول من السلطات الإماراتية.
وتعد الحادثة الثانية من نوعها إذ حرم جهاز الأمن محمد ضياء الناشط في حزب البعث العربي الاشتراكي وتحالف قوى الإجماع الوطني، من المنافسة في انتخابات اللجنة الأولمبية السودانية في 4 مارس الحالي عبر اعتقاله واتاحة الفرصة أمام منافسه هاشم هارون ـ وزير سابق ـ للفوز برئاسة اللجنة.
وبحسب سكرتير اتحاد كرة السلة والناطق باسم حزب البعث العربي الاشتراكي محمد ضياء لـ “سودان تربيون” فإن جهاز الأمن صادر فجر الجمعة وثيقة سفره بعد اكتمال إجراءاته في مطار الخرطوم بحجة وجود حظر يمنعه من مغادرة البلاد.
وقال “تم ابلاغي بمنعي من السفر رغم وجود تأشيرتي الخروج والدخول فضلا عن إبراز مخاطبات اتحادي كرة السلة الوطني والعربي بشأن مهمتي المتعلقة بتمثيل الاتحاد السوداني في اجتماعات الاتحاد العربي لكرة السلة”.
واعتبر ضياء تصرف جهاز الأمن امتدادا لتدخله للحيلولة دون ترشحه في المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية السودانية أخيرا، حيث تم استدعائه يوم اﻻنتخابات واعتقاله ﻻحقا من أمام مباني اللجنة الأولمبية.
وتابع قائلا: “هناك قصد من جهاز الأمن للحد من نشاطي في المجال الرياضي، إلى جانب استهدافي سياسيا”. واعتبر الإجراء انتهاكا لحريته في الحركة والسفر.
وكانت السلطات السودانية اطلقت سراح القيادي البعثي محمد ضياء في 11 يناير الماضي مع ثلاثة آخرين من قيادات تحالف الإجماع الوطني، بعد اعتقال دام قرابة الشهرين.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات