أحدث الأخبار

جنازة فاطمة .. تفاصيل خلاف سياسي!

+ = -

بعد وصول خبر وفاة الراحلة المناضلة فاطمة أحمد إبراهيم، شكل الحزب الشيوعي السوداني لجنة قومية لنقل جثمان الفقيدة من لندن ودفنها في مقابرالبكري بأمدرمان. بعد تكوين اللجنة بساعات أصدر رئيس الجمهورية توجيهات بنقل الجثمان من لندن، الأمر الذي اعتبره الحزب الشيوعي موقفاً سالباً يهدف إلى الكسب السياسي أبن اخت الراحلة، جمال إدريس يقول إن اللجنة القومية التي شكلها الحزب تكفلت بنقل الجثمان. وأضاف: حتى الآن لم نصل إلى نقطة التقاء مع رئاسة الجمهورية لنقل الجثمان من لندن.. وكشف عن اجتماع لأسرة الراحلة لتحديد الطريقة التي ينقل بها الجثمان من لندن، وأَضاف أن ابن الراحلة أحمد الشفيع أحمد الشيخ يقوم حالياَ بإجراءات نقل الجثمان.لجنة قومية يقول ابن أخ الراحلة محمد ضياء الدين إن الإجراءات بدأت أمس لنقل الجثمان من لندن عبر اللجنة القومية المكونة، وتم تحديد مقابر البكري لدفن الجثمان.وقال إن أعضاء اللجنة القومية لتشييع الفقيدة تتكون من الحزب الشيوعي السوداني وأسرة الراحلة، والقوى السياسية المعارضة وشخصيات قومية .وبحسب ضياء الدين فإن اللجنة لها رئيس ولها فترة مؤقتة ومحددة تبدأ بنقل الجثمان ودفنه وإقامة العزاء. وكان رئيس الجمهورية المشير عمر البشير أصدر توجيهات بنقل جثمان الراحلة على نفقة الدولة وإقامة جنازة رسمية باعتبارها من الشخصيات القومية التي خدمت البلاد .خلافات سياسيةانتقد السكرتير السياسي للحزب الشيوعي السوداني مختار الخطيب موقف النظام تجاه الفقيدة، وقال إن الفقيدة خرجت من وطنها من أجل الحرية. وأضاف أن المواقف الإيجابية تكون للشعب السوداني ببسط الحريات وإطلاق سراح المعتقلين، وإيقاف الحرب وحل القضايا الاقتصادية والاجتماعية ورتق النسيج الاجتماع، بالإضافة إلى تحقيق تحول الديمقراطي عادل وسلام شامل ووفاق وطني حقيقي.وقطع بقوله: لايحق لأي جهه نقل الجثمان غير اللجنة القومية المكونة من الأسرة والحزب الشيوعي والأحزاب الأخرى، وهي الجهة التي تشرف على هذا للعمل باستقدام الجثمان من لندن وحتى الدفن .شخصية قوميةأمين أمانة دارفور بالوطني أحمد هارون قال إن الراحلة مواطنة سودانية قبل تكون عضو في الحزب الشيوعي، وهذا دور الدولة تجاه مسنوبيها في الدخل والخارج، والقرار هنا قرار دولة ساري المفعول وليس قرار المؤتمر الوطني، واحتراماً للراحلة و نضالها الطويلة في الحركة النسوية بالبلاد، والمسؤولية تقع على الدولة وأسرة الفقيدة، وليس الحزب الشيوعي السوداني، وزاد بقوله (كلام الحزب الشيوعي ليس لديه قيمة) على حد تعبيره.وتشير متابعات (آخرلحظة) أن اللجنة القومية انحصر دورها في استقبال الجثمان في المطار وتجهيز سرادق العزاء والصيوان.وبحسب قيادي بالوطني فإن رئاسة الجمهورية تكفلت بتكاليف العزاء، وأن مكتب القطاع السياسي بالوطني دعا كل أعضاء القطاع لحضور مراسم تشييع الجثمان. وأعتبر مراقبون أن تشييع الفقيدة يعد فرصة للتقريب بين الوطني والحزب الشيوعي السوداني، ولتحقيق جزء من الوفاق الوطني المطروح في الساحة السياسية ..الأمين السياسي لحركة الإصلاح الآن فتح الرحمن فضيلي، وصف موقف الحزب الشيوعي برفضه توجيهات رئاسة الجهورية في نقل الجثمان بالخاطيء، وقال إن الراحلة فاطمة أحمد أبراهيم امرأة مناضلة قدمت للبلاد الكثير حتى اللحظات الأخيرة من عمرها .وأضاف: أصدرت حركة الإصلاح الآن بياناً تنعى فيه الراحلة كامرأة سودانية قبل أن تكون شيوعية .وزاد بقوله: كل قروبات الإسلاميين بالواتساب أيقونتها فاطمة أحمد إبراهيم، حتي الأيقونات الحزبية تم تغييرها، وهذا ما لم يفعله اليساريون عند وفاة الراحل حسن عبد الله الترابي، وبعضهم لم يات لأداء واجب العزاء، وأن خطوة رئاسة الجمهورية خطوة صحيحة، وهذا دور الدولة تجاه مواطنيها، ولذلك فإن قرار الرفض يُعد مكايدة سياسية .

الوسم


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.