وزير الدولة بمجلس الوزراء يشيد يدور المواصفات ورسالتها الإعلامية المتميزة

wait... مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 18 سبتمبر 2017 - 5:58 مساءً
وزير الدولة بمجلس الوزراء يشيد يدور المواصفات ورسالتها الإعلامية المتميزة

عقب تسلمه مهام الإشراف على الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس بتفويض من النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومى الفريق أول ركن بكرى حسن صالح، عقد الأستاذ جمال محمود وزير الدولة بوزارة رئاسة مجلس الوزراء اجتماعاً موسعاً بحضور المدير العام للهيئة ضم مديري الإدارات والأقسام والوحدات وقف من خلاله على الخطط وسير الأداء بصورة مفصلة، حيث أشاد بالأداء الإداري والفني، مؤكداً أن تطبيق القوانين واللوائح الفنية هي الفيصل في كافة المعاملات بين الهيئة وزبائنها.
ووجه بضرورة التركيز على الدراسات والبحوث التى تدعم المواصفات القياسية، وبضرورة التنسيق والتكامل مع الولايات في كافة الأنشطة التي تحقق حماية المستهلك والاقتصاد الوطني.
وأعلن دعمهم اللامحدود لرفع قدرات الهيئة فنياً وإدارياً.. مشدداً على ضرورة تكثيف التدريب المتخصص عبر المؤسسات الوطنية والعالمية.
ووجه الهيئة بضرورة طرح كافة خدماتها وموجهاتها وبياناتها عبر بوابة الحكومة الإلكترونية تيسيراً لحركة التجارة والأستثمار.
وسجل الوزير صوت إشادة بالأداء الإعلامى والتوعوي والتثقيفي للهيئة.. وأعرب عن ارتياحهم للصورة الذهنية للهيئة لدى الرأي العام بفضل تواصلها المكثف وتمليكها للمعلومات .
وقال إن تبعية الهيئة لرئيس مجلس الوزراء القومي أملته ضرورة إعطائها وضعاً سيادياً متميزاً وذلك إيماناً من قيادة الدولة بالمهام والأدوار والرسالة الاستراتيجية التي تقوم بها وتؤديها كجهاز منوط به حماية المستهلك والإقتصاد الوطني والارتقاء به مضيفاً أن الهيئة حققت نجاحاً وتميزاً يمكنها من أن تقدم كنموذج يحتذى به لمؤسسات الدولة الأخرى في إطار برنامج إصلاح الدولة. قاطعا بأنهم سيقومون بإزاله كافه المعوقات والعقبات والتقاطعات التي تعترض سير الأداء و سيعملون جاهدين لتمكين الهيئة باحدث ما أنتجته التقانة العالمية فى مجال الأجهزة والمعدات الفنية وبإقامة البنى التحتية اللازمة لتقديم الهيئة كمرجعية فنية فى محيطيها العربى والأفريقى .
ودعا إلى العمل على سرعة ودقة الإجراءات بما ييسر حركة إنسياب التجارة وبما يحقق رضاء العملاء.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.