انطلاق الفحيص الثقافيّ الفني في دورته الرابعة والعشرين

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 27 يوليو 2015 - 1:50 مساءً
انطلاق الفحيص الثقافيّ الفني في دورته الرابعة والعشرين

بشعاره الثابت “الأردن تاريخ وحضارة” تنطلق مساء اليوم في مدينة الفحيص الأردنيّة فعاليات الدورة الرابعة والعشرين لمهرجان الفحيص.

يعتبر المهرجان أكثر ليبرالية في اختيار ضيوفه ومشاركيه، فهو على مدى سنوات إقامته، لم يحظ بدعم حكومي مباشر أسوة بمهرجان جرش الذي يحتفي هذا العام بدورته الثلاثين، وهذا ما دعا مدير مهرجان الفحيص أيمن سماوي في المؤتمر الصحافي الذي عقده أخيراً لإعلان فعاليات دورة هذا العام، لانتقاد الحكومة الأردنية التي دعمت عبر وزارة الثقافة المهرجان بـ”46 ألف دينار أردني” فقط، مقابل دعمها المالي لمهرجان جرش بمليون دينار، فضلا عن الدعم اللوجستي والخدماتي.

واستضاف المهرجان على مدى سنواته الأخيرة كبار الفنانين والمثقفين والمفكرين العرب على غرار، وديع الصافي وجورج وسوف وصباح فخري ونجوى كرم وسيد مكاوي وهاني شاكر وملحم بركات، ونور الشريف ويحيى الفخراني، ويستضيف هذا العام الفنان محمد صبحي ومجموعة من الأصوات الغنائية المعروفة: معين شريف ورويدا عطية، كما يستضيف الشاعر السوري أدونيس والروائي المصري يوسف زيدان والفنان محمد صبحي.

تتلخص فعاليات مهرجان الفحيص هذا العام، الذي تم اختياره بحسب سماوي على ملاءمة الجو العام للمنطقة العربية وما تشهده من أحداث، بمشاركات لفرقة الفحيص ووسام وحسام اللوزي والفنان معين شريف والفنانة رويدا عطية والفنان سعد أبو تايه والفنانة زين عوض والفنان وليد توفيق والفنان علي الديك وباختتام على المسرح الرئيسي بمسرحية الفنان الأردني حسين طبيشات. أما مسرح القناطر المجاور بمبنى بلدية الفحيص، فسوف يشهد حفلات لفرقة نايا النسائية وفعاليات للأطفال وفرقة الزجل الشعبي اللبنانية والختام مع الفنانة كارولين ماضي.

فيما تحتضن أروقة المهرجان ندوات تكريمية، حيث اختارت إدارة المهرجان المرحوم محمود الكايد (عميد الصحافة الأردنية) شخصية المهرجان، ويتحدث عنه علي أبو الراغب ومازن الساكت وعبد الوهاب زغيلات ورمضان الرواشدة. ويشارك من نجوم الدراما العربية والمحلية محمد صبحي وعبير عيسى وياسر المصري في ندوة تناقش الواقع الذي وصلت إليه الدراما العربية راهناً.

فيما سيتحدث من مصر يوسف زيدان صاحب رواية “عزازيل” ضمن ندوة أدبية. كما سيتم تكريم الرواد الأردنيين الدكتور عبد السلام المجالي والمهندس سمير قعوار والدكتور محمد عدنان البخيت والمناضل عبد العزيز العُطّي. برعاية معروف البخيت.

وسيتضمن المهرجان أروقة ثابتة ومتجر الأردن وركن القدس، ووتر، وركن الشخصية محمود الكايد والمتحف الكنسي وشبيبة الروم الأرثوذكس وجمعية الثبات. والأكلات الشعبية والفنية، وستصدر عن المهرجان نشرة يومية ستضم معلومات ومقابلات مع إداريي المهرجان والفنانين المشاركين. إضافة للمواد المتخصصة بالحديث عن أركان المهرجان الثابتة وإضاءة على زوار المهرجان.

ويعتبر مهرجان الفحيص مهرجانا ثقافيا فنيا منوّعا يقيمه نادي شباب الفحيص سنوياً في المدينة ذات الأغلبية المسيحية سكاناً، وانطلق المهرجان عام 1990 واستمر دون انقطاع.

اقرأ أيضاً: ليندا حجازي تغني في “جرش” رغم كسر قدمها

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات