تصاعد حرب إعلانات الطرق بين الجيش المصري وشركات الدعاية

wait... مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 4 أغسطس 2015 - 9:56 صباحًا
تصاعد حرب إعلانات الطرق بين الجيش المصري وشركات الدعاية

وأشار المصدر إلى أن استيلاء الشركة الوطنية على إعلانات الطريق الدائري يعد الثالث خلال أقل من عام ونصف العام، حيث سبق أن استولت الشركة على حصة كبيرة من إعلانات طرق القاهرة/اسكندرية، والقاهرة/إسماعيلية الصحراوي.

اقرأ أيضا: دراسة: الجيش هو المتحكّم الأوّل بالاقتصاد المصري

ولفت النظر إلى أن أعضاء الشعبة تلقوا تهديدات بعدم الحديث في وسائل الإعلام عن هذا الموضوع، متخوفاً من سيطرة الجيش مستقبلا على سوق إعلانات الطرق ومزاحمة القطاع الخاص في مصدر رزقه، وإجبار الشركات على الشراء بالأسعار التي تحددها الشركة التابعة للجيش بشكل احتكاري.
ونشرت شعبة الدعاية في يونيو/حزيران الماضي إعلاناً مدفوع الأجر بعدة صحف يومية، تستغيث فيه بالرئاسة ومجلس الوزراء ووزارة الدفاع لوقف مزايدات إعلانات الطريق الدائري المخالفة للدستور والقانون، حسب تعبيرها.
وأشار المصدر إلى أن شركة “الوطنية” طرحت إعلانات بطريق الإسكندرية في مزايدة منذ 3 أسابع مليئة بالأخطاء والعيوب، مثل تقسيم الطريق بشكل طولي بدلاً من تقسيمه بشكل عرضي، وارتفاع الإعلان إلى 20 متراً رغم أن المفترض ألّا يزيد عن 10 أمتار.
ونفى أشرف خيري رئيس شعبة الدعاية والإعلان باتحاد الصناعات، في تصريحات لـ”العربي الجديد”، ما تردد عن وجود خلاف بين الشركات العاملة في مجال الدعاية والإعلان والمؤسسة العسكرية، بسبب حق استغلال اللافتات الإعلانية على طريق مصر/الإسكندرية الصحراوي، موضحاً أن الخلاف تجاري مع الشركة الوطنية، وهي إحدى الشركات التابعة لوزارة الدفاع .
ويضم السوق المصري 300 شركة دعاية وإعلان بحجم استثمارات يتجاوز مليار جنيه (128 مليون دولار)، وباتت تلك الاستثمارات مهدّدة فى ظل الأزمات المتكررة، وفقاً لخيري، الذي أوضح أن شركات الإعلان تدفع 70% من إجمالي إيراداتها كرسوم للدولة، علاوة على ضرائب الدخل والعقارية ورسوم الكهرباء.

اقرأ أيضا: حكومة السيسي تُهدي ضيوف “السويس” 22.5 ألف عملة ذهبية

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.