• السنبلاية : كل عام وانتم بخير زوار و اعضاء و كل عام و الشعب السودانى بالف الف خير و مبروك للشعب السودانى و تحية لشباب و كنداكات الثورة و الف رحمة ونور تنزل على قبور و ارواح الشهداء . شعب العزة والكرامة دمت علما يرفرف بين الامم ..
    اضافة إهداء
    (المعذره .. غير مسموح للزوار بإضافة الإهداءات, الرجاء التسجيل في المنتدى)


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات الهلالية - السودان، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





البشير يُطالب الوزراء الإلتزام بالقوانين واللوائح

عَقَدَ مجلس وزراء الحكومة الجديدة أمس، أولى جَلساته بحضور الرئيس عمر البشير ونائبيه الفريق أول سلفا كير ميارديت وعلي عثم ..



18-06-2010 02:19 مساء
العاشق
عضـو نشيط
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 14-05-2008
رقم العضوية : 113
المشاركات : 409
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 







عَقَدَ مجلس وزراء الحكومة الجديدة أمس، أولى جَلساته بحضور الرئيس عمر البشير ونائبيه الفريق أول سلفا كير ميارديت وعلي عثمان محمّد طه.
وقال البشير إن الأمن والسلام والاستقرار في الجنوب يهمنا جداً، وأضاف: نحن لم نأت للسلام مجبرين، وإنما عبر قناعة تامة، ووعد البشير في الجلسة، بالعمل على تنفيذ برنامج حزبه المطروح، وقال: سنكمله في النهاية وسنعمل على أن تكون الوحدة جاذبة، وأن كل المطلوب هو ان المواطن الجنوبي يختار بمحض إرادته بين الانفصال أو الوحدة، وأكد البشير احترامه لخيار مواطن الجنوب مهما كان صعباً ومهما كانت الجراحات.من جهته قال الفريق أول سلفاكير ميارديت النائب الأول لرئيس الجمهورية، رئيس حكومة الجنوب: «أريد أن يأتي السلام إلى دارفور»، وأضاف: «إن السلام في السودان اكتمل»، وزاد هذه مهمتنا وكلنا نريد أن نرى كل الوسائل التي تحقق السلام في دارفور لكون الجلوس إلى طاولة المفاوضات وجدناه هو الحل الأمثل الذي ينهي المشاكل، وقال: ليس هناك خلاف أن يجلس الناس ويتحدثوا.من جانبه قال علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية، إن المهام تحتاج منا الى حساب الوقت بالدقيقة والساعة، وليس عملاًً بالأيام وبالأسابيع، وأضاف: عمل مجلس الوزراء لا ينحصر فقط في عمل الوزراء هنا في المجلس، ولا العمل في مكاتب الوزراء في وزاراتهم. وقال: «أكاد أزعم القول الآن أن هذا المجلس هو أكبر صورة تمثل كل أنحاء السودان جغرافياً من حيث الأجيال والتخصصات» وقَالَ عمر محمد صالح الأمين العام للمجلس، إنّ الرئيس البشير طَالَبَ خلال الاجتماع الوزراء بالالتزام الصارم بالقوانين واللوائح والإجراءات المالية والإدارية المعمول بها ترشيداً للإنفاق العام وتوجيهها للموارد لخدمة الغايات المتفق عليها، ونَبّه البشير بحسب صالح للتحدي الكبير الذي يُواجه الحكومة الحالية المتمثل في الوصول إلى وحدة طوعية، والحفاظ على وحدة السودان من خلال التعبير الحر لأبناء جنوب السودان للوصول إلى وحدة طوعية تضمن استمرار السودان الموحّد، وأشار لأهمية الالتزام بالغايات الإستراتيجية الـ (8) المعلومة والمجازة هادياً ودليلاً للأداء في المرحلة المقبلة. وحسب الأمين العام للمجلس، فإنّ الرئيس البشير أكّدَ أنّ الوزارات الجديدة تمّ إنشاؤها بمعايير صارمة للدفع بالأداء في مجالات ذات أولوية قصوى في المرحلة الراهنة، وعبّر عن ثقته في إنشاء هذه الوزارات، مما يؤدي إلى تعظيم الموارد، ودفع الأداء العام في هذه المجالات لتحقيق طفرة تنموية ملموسة.





وكان الرئيس البشير، رحّب في مستهل الجلسة بالوزراء وعبّر عن سعادته بالتشكيل المتجانس لمجلس الوزراء الجديد، وعبّر عن أمله أن يحقق البرنامج التنموي والسياسي والاقتصادي والاجتماعي الشامل الذي يُلبي تطلعات الشعب السوداني.
وجاءت مداخلات الوزراء في ثلاثة محاور حول تأكيدهم بالإلتزام الصارم بتنفيذ البرامج المتفق عليها والعمل الجاد من أجْل الوحدة الطوعية في السودان، إلى جانب السعي لإقرار السلام العاجل والدائم في دارفور.





الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 









الساعة الآن 09:31 مساء