• السنبلاية : كل عام وانتم بخير زوار و اعضاء و كل عام و الشعب السودانى بالف الف خير و مبروك للشعب السودانى و تحية لشباب و كنداكات الثورة و الف رحمة ونور تنزل على قبور و ارواح الشهداء . شعب العزة والكرامة دمت علما يرفرف بين الامم ..
    اضافة إهداء
    (المعذره .. غير مسموح للزوار بإضافة الإهداءات, الرجاء التسجيل في المنتدى)


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات الهلالية - السودان، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





مجلس الوزراء و الأوزة السوداء

[font=quot] [/font] [font=quot]يا للعجب !! أن تكون إمعة بمؤهل و منصب دستوري !! أن تلغي نِعمة العقل التي وهبك الله إياها ..



02-10-2012 09:59 صباحا
شليل
عضـو سوبر
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 05-07-2010
رقم العضوية : 7368
المشاركات : 1902
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 43
 offline 


[font="]
[/font]

[font="]يا للعجب !! أن تكون إمعة بمؤهل و منصب دستوري !! أن تلغي نِعمة العقل التي وهبك الله إياها و تتنازل عن كرامتك لزيادة نقاط المك !! شاهدت جلسة مجلس الوزراء و تعقيباتهم الباهتة و العاطفية و الإرتجالية و الإنتسائية (اعني بها السيدات اللواتي تحدثن بعبارات نسوية صرفة ) شفقت عليك و هميت و كنت بعيد من بيتك إسبوع كامل !! لا عليكم فلربما شاهدتم الحلقة بما فيها و من فيها ، تثاءب من شاء و شخر البعض و إستنثر (نفض المناخر) أحدهم و كل شيء فلا تعجب إن لم تعجب هذه المرة ، عملت معلماً و رأيت كيف ينام الطلاب في الحصص الأخيرة و الدروس الميتة ، و كنت اعاقب البعض و اتهكم على البعض الآخر ، و لكن ما حدث و نقتله الفضائية السودانية لهو من عجائب ما لاقيت في زمن إني منيت .... مع اعتزاري للشاعر ، نعود للأوزة السوداء و هي عنوان لكاتب لبناني الأصل أمريكي الجنسية يدحض في فرضيات محللي الأسواق المالية في وول استريت فالعلاقة بين التحليل و التنبؤ في ما تعلم لا يعني بحال الإحاطة بكل اسباب الربح و الخسارة لقد كان البريطانيون يعتقدون أن كل الأوز ابيض اللون و إقتنع العالم بذلك إلى أن تم إكتشاف استراليا و بها أوز اسود .[/font]

[font="]يجب أن لا نمضي بعيداً في سرديات طويلة لا تصوب نحو المرمى و لكن (اللعب النظيف مطلوب) لذا سآتي لأوزنا الأسود هذه المرة مجلس الوزراء، لقد كنت و لا زلت مؤمناً بأن هناك أخطاء استراتيجية يقع في الزعيم أو الشخص الأول عندما يعتقد جازماً أن النجاح حليفه حسب منطق الأشياء و هناك نظريات رياضية بقوانين معلومة تؤدي لنتائج تقريبية و لكن أياً من تلك النظريات الإحتمالية لا تصلح كمؤشر لقياس إتجاهات الحكم و مسارات التفاوض و علاقات الدول ، لقد تربع عدد مهول من أصحاب المؤهلات العليا و من اصحاب الألقاب الرفيعة محلل استراتيجي ، خبير وطني ، محلل سياسي إلى آخر تلك الوجاهات العلمية ، فطفق القوم ينسجون أحلاماً وردية إنطلاقاً من التوزيع الطبيعي للأحداث كنظرية متناسين حقائق تجعل تنبؤ الفرد العادي ذا صدقية مئة مرة مما يقولون لأنه على إتصال و معايشة للأحداث على الأرض.[/font]

[font="]لقد سُكب العطر مراراً و تكراراً و ببلاهة منقطعة النظير ذهب اعلامنا مُسبحاً بحمد أؤلئك النفر ممن يرون الأوز ابيضاً فقط و إرتدوا زياً ميرياً و ربطوا عصابات حمراء في رؤسهم و طلقوا الدنيا طلاقاً بائناً و على رؤس الأشهاد و لم تمضي سوى اياماً معدودات تزيد قليلاً عن عِدة الطلاق فرأيناهم يرددون صدى هجرة الأوز الأسود.[/font]

[font="]لدي موضوع سابق عنوانه الحوار مع الحشرات يعيد بقوة أهمية الموضوعية في التعاطي مع دولة جنوب السودان ، و أن نشوة الفرح العارم الذي شعر به المفرطون في سلامة التراب الوطني و سوقوه للشعب ها هم اليوم يطبخون بليل طبخ نيء ليقدم لنا نحن الرعاع بزعمهم ، إن الذي تم لا ينبغي أن ينسينا حالات النكوص و الرِدة فالجنوب ليس جنوب الهملايا أو المالديف.[/font]

[font="]غاية دهشتي عودة الاعلام ذاتة للتصفيق مرة أخرى و التهليل بروعة الإتفاق الجديد و الذي أراه سوداوياً لأنه لا يلامس مكامن الدعاء و مواطن الحساسية ، فما يدفع علاقات البلدين إلى الحرب لا زال بلا حل فخزانة البلدين كفؤائد أم موسى و هم يلهثون لتوفير أموال تمكنهم من الحرب مرة أخرى و لا شيء غير ذلك ، فموضوع الحدود و الحريات الأربعة و إن شئتم خمسة حرية الحرب أيضاً لن تمس و بالتالي يمثل كل ما تم في اديس اببا بيضة ديك لا تستحق هذا الزخم (الراجينا) .[/font]

[font="]لقد هربت الدولتان للأمام ليس حباً في السلام و لكن رهبة من مجلس الأمن (مجبراً أخاك لا بطل) فالأوفق إحترام الذات و العمل بصمت و عزيمة حتى لا تغيب الشمس و يحل الظلام مرة أخرى و نحن في هذه المجاهيل.[/font]

[font="]نزل عدد من المتحدثين لإستعراض عضلاتهم أمام الرئيس كعهدهم معددين مآثر الرجل و حكمته !! و مطالبين بإسقاط الديون !! كالطفل الذي يتناول إفطاره كاملاً حتى يستحق (حافز التحلية) مضينا الإتفاق خلاص اشطبوا الديون !! إن أي عدد من التواقيع و الإتفاقات يمثل اعادة تلميع حكومة البلدين لتنال قدراً من القبول لدى الشعبين برغم علمنا و علمهم بأنهم سكند هاند حتى و لو دبجوا شعار الموديل الجديد.[/font]






[font="]سنخفو قليلاً كنوع من (رقاد الديك في الحبل) لنعود سهرانين مرة أخرى إلى أن يقتنع المك بوجود اوز اسود و يلقن مجلس الوزراء هذه الحقيقة .[b][/b][/font]


















المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
الوزراء الجدد يؤدون القسم بولاية جنوب دار فور أبو زمام
0 2123 أبو زمام
مجلس الوزراء يثق في الإعلام لحشد المواطنين نحو الوحدة العاشق
1 1121 العاشق
البشير يُطالب الوزراء الإلتزام بالقوانين واللوائح العاشق
0 995 العاشق
الوزراء الثلاثة البنت الحديقه
3 1091 احمد الامين

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 









الساعة الآن 07:25 مساء