• السنبلاية : كل عام وانتم بخير زوار و اعضاء و كل عام و الشعب السودانى بالف الف خير و مبروك للشعب السودانى و تحية لشباب و كنداكات الثورة و الف رحمة ونور تنزل على قبور و ارواح الشهداء . شعب العزة والكرامة دمت علما يرفرف بين الامم ..
    اضافة إهداء
    (المعذره .. غير مسموح للزوار بإضافة الإهداءات, الرجاء التسجيل في المنتدى)


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات الهلالية - السودان، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





مسرحية سعاد للشاعر الهادي آدم الهادي - الفصل الرابع

مسرحية سعاد - للشاعر الهادي آدم الفصل الرابع (( مجموعة من الشباب )) محمود : عندي لكم خبر مشين تشمئز له النفوس ..



14-09-2015 06:28 مساء
محمد الجيلي الشيخ أحمودي
عضـو مشارك
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 13-09-2015
رقم العضوية : 14135
المشاركات : 12
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 


مسرحية سعاد - للشاعر الهادي آدم



الفصل الرابع

(( مجموعة من الشباب ))

محمود : عندي لكم خبر مشين
تشمئز له النفوس
كم للزمان عجائب
سود تشيب لها الرؤوس

أمين : ماذا وراءك ..

محمود : إنه بالأمس قد وئدت سعاد

المجموعة : ماتت ؟
أتعني بنت عياد أتعني ؟

محمود : ماذا وراء الموت إن
خطب الشباب إلى مسن
عباس أقدم طالباً يدها
فزوجها أبوها

أمين : مسكينة ما كان أغبى
أهلها إذ عذبوها

مأمون : عباس .. من ؟

أمين : بل أنت تعرفه
فقط قل لا أصدق !

مأمون : ما شأن معرفتي
أأنت معي تحقق ؟

محمود : دع عنك سيرته فكم
شيخ على كبر تصابى
حسب الصغار من النساء
يعدنه يوماً شبابا !

مأمون : رباه .. كيف تلقت الخبر الفتاةُ

محمود : ما شئت .. والأخبار
آفتها الرواةُ

أمين : أعباس غداً لسعاد بعلا
أما كان الردى بسعاد أولى

مأمون : حرام ذاك يا دنيا حرامٌ
فليست للشقا والبؤس أهلا

سلمان : بل أنتمُ يا أغبياء الخلق
تغلون العقولا
تتعلقون بترهات ما رأيت لها مثيلا
هبها تزوجت الملاك
بحسنه عرضاً وطولا
أو يافعاً ملك الشباب
وزاده زجهاً جميلا
أيكون ذاك عن الثراء
لكل حسناء بديلا !؟

مأمون : لا يا صديقي ..
لا تكن متحمساً وأصبر قليلا
لو زوجوك بشيخة .. هي
مثل جدتك الكبيرة
وقضوا بأن تبقى طوال الدهر





زوجتك الأخيرة ..
أتراك تقبل راضياً ؟

سلمان : أغنية هي أم فقيرة ؟!
(( ضحك ))

أمين : مسكينٌ يا من ضاع عمرك
كل عمرك في هواها

محمود : منذا .. لعلك قد عنيت (......)

أمين : نعم فتاها !





ظن الهوى يكفي ..
لكي تعطيه ما ملكت يداها
واليوم تذهب كالخيال
فلا تراه

محمود : ولا يراها !

مأمون : أهـ له .. أهـ لها ..

سلمان : (ساخراً)
أهاً .. وأهاً .. ثم آها

أمين : ماذا تقول له إذا ما جاء
يسأل عن هواه
فهوى إلى الأذقان .. وأنهارت
على كره .. قواه

محمود : الموت بلسمه
وهل شئ سواه

سلمان : لا تأمنوا ذات النقاب
ولا مخضبة البنان
وحذار .. ثم حذار .. من
كيد على أيدي الحسان

أمين : لا تظلموا مسكينةً
جار الزمان على صباها حبس الحياء لسانها
فطوت على الضراء فاها
ضمت على البلوى أضالعها
فلم تنطق شفاها
هذا أبوها .. باعها
بخساً فلم تسأل أباها

مأمون : أيباع خفق القلب ..؟
وا أسفاً لقد ضاعت سفاها

محمود : المال أصبح آفة
تعمي العيون عن المعايب
بالمال يبتاع البنون
وتشترى سود النوائب




11-01-2016 11:11 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
شخصية راقية
عضـو مشارك
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 11-01-2016
رقم العضوية : 14278
المشاركات : 22
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif مسرحية سعاد للشاعر الهادي آدم الهادي - الفصل الرابع
شكراااااااااااااا



20-08-2016 10:56 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
مجنون المناقل
عضـو مشارك
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 20-08-2016
رقم العضوية : 14501
المشاركات : 6
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif مسرحية سعاد للشاعر الهادي آدم الهادي - الفصل الرابع
مشكوووووووووور جدا



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
مسرحية سعاد للشاعر الهادي آدم الهادي - الفصل الثالث محمد الجيلي الشيخ أحمودي
2 2341 مجنون المناقل
مسرحية سعاد للشاعر الهادي آدم الهادي محمد الجيلي الشيخ أحمودي
2 1625 مجنون المناقل
مسرحية سعاد للشاعر الهادي آدم الهادي - الفصل الثاني محمد الجيلي الشيخ أحمودي
1 1590 محمد الجيلي الشيخ أحمودي
مسرحية سعاد للشاعر الهادي آدم الهادي - الفصلان السادس والسابع محمد الجيلي الشيخ أحمودي
1 1965 محمد الجيلي الشيخ أحمودي
مسرحية سعاد للشاعر الهادي آدم الهادي - الفصل الخامس محمد الجيلي الشيخ أحمودي
0 1641 محمد الجيلي الشيخ أحمودي

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 









الساعة الآن 11:42 صباحا