• السنبلاية : كل عام وانتم بخير زوار و اعضاء و كل عام و الشعب السودانى بالف الف خير و مبروك للشعب السودانى و تحية لشباب و كنداكات الثورة و الف رحمة ونور تنزل على قبور و ارواح الشهداء . شعب العزة والكرامة دمت علما يرفرف بين الامم ..
    اضافة إهداء
    (المعذره .. غير مسموح للزوار بإضافة الإهداءات, الرجاء التسجيل في المنتدى)


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات الهلالية - السودان، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





الجحود اسوأ الخصال في هذه الحياة

الجحود اسوأ الخصال في هذه الحياة من آصعب المشاعر في هذه الحياة حينما تشعر بالجحود انه يختطف الطيبة من داخل القلوب ، يغ ..



05-01-2016 12:41 مساء
أم ساجدة
عضو فعال
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 30-11-2015
رقم العضوية : 14225
المشاركات : 204
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 







الجحود اسوأ الخصال في هذه الحياة

من آصعب المشاعر في هذه الحياة حينما تشعر بالجحود
انه يختطف الطيبة من داخل القلوب ،
يغتال البراءة في معدن النفوس .
آقسى شيء حينما تشعر آن العطاء يقابل ... بالجفاء
والإحسان يقابل بالإساءة والحب يقابل بالتجاهل .

آصعب المرارات في هذا الوجود عندما تكتشف انك أعطيت ليكون المقابل هو النكران
كيف يمكن لزمن آن يجود بإناس جبلوا على العطاء وتعودوا على الحب .
لغتهم الإيثار .. سمتهم التواضع .. وهدفهم إسعاد الآخرين.
ليفاجأوا بعد ذلك بآن من منحوهم العطاء ردوا ذلك بالتجافي

إنهُ زمن المرارة في عالم الجفاف
تعطي لكي تفاجأ بآن من قدمت لهم الخير اعتبروه من المسلمات
تجاوزوا عن كل ذلك وفكروا في آنفسهم فحسب .
بالنسبة لهم الحياة هي هم فقط
وما عدا ذلك فراغات يختطفون آجمل ما فينا
بل وربما يجرحون
نسير في حياتنا بعفويتنا ، نفتح الآبواب للآخرين
نقدم لهم ما نستطيع لا ننتظر المقابل ،
فالزهور حين تورق والسماء حينما تمطر ،
لا تنتظر المقابل ولكنها ايضاً لا تتوقع الجحود

العطاء مثل الجنين يحتاج للرعاية والدفء ليكبر
غير آنهُ من السهولة ايضاً آن يجرح
نقف آحيانا في نقطة المنتصف لنتساءل
هل يمكن أن نستمر في العطاء وإلى آي مدى .؟
ربما يكون هناك آشخاص آراد القدر آن يكونوا في حياتك .
وتجد نفسك في صراع بين طبع العطاء ومرارة الجفاء
وتقابل اشخاصاً يعتقدون آنهم كلما آخذوا آكثر كانوا آكثر ذكاء ،





حساباتهم مبنية على الانتهازية بعيداً عن المشاعر الإنسانية
الجحود جارح وقاس والحياة علمتنا آن الإنتهازيين يربحون على المدى القصير
ولكن عدالة الحياة تكشف لنا حتى ولو بعد حين
كم كانوا هم آشقياء . وكم نحن نربح
ليس فقط في الرضا عن الذات وراحة الضمير
بل حتى في الحسابات الآخرى
فالخير هو الذي يدوم والشمس تشرق حتى لو غطتها الغيوم

همسه

الجحود اسوأ الخصال في هذه الحياة
ليس فقط لآنك تشعر بالندامة على ما قدمت
ولكنه ايضاً يحرمك من متعة العطاء في المستقبل




10-01-2016 12:08 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
عاطف عمارة
النائب العام
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 04-11-2009
رقم العضوية : 3747
المشاركات : 4208
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 32
 offline 
look/images/icons/i1.gif الجحود اسوأ الخصال في هذه الحياة
[center]الجحود اسوأ الخصال في هذه الحياة
ليس فقط لآنك تشعر بالندامة على ما قدمت
ولكنه ايضاً يحرمك من متعة العطاء في المستقبل


قمة الخذلان ان يقابل الاحسان بجحود . ورب العزة والجلال قال (( وماجزاء الاحسان الا الاحسان )) ولايقابل العطاء الا بشكر والعرفان ... وربنا سبحانه وتعالي قال (( وقليلاً من عبادي الشاكرين ))
آستاذة أم ساجدة / هذا الامر الذي في مقالك يكون مرة علي الكثير منا وخلق في دواخلهم .مرارة الاحزان وقمة الالم وسوق لسوقه رخص معني بضائع اللئم ... وكان يوجد مثل عندنا وكان يقال (( لايرد الكريم الا لئيم )) وهذا المثل حينما يعطي شخص عطية ويردها ... ما بالك حينما يعطي شخص اخر عطية ثم ياخذها وتقابل تلك العطية بنكران ... شيء موسف ... وهذا شيء موجود من عبر الزمان ... وقيل (( من لا يشكر الناس لا يشكر الله )) لاكن بعض الاقمار الانوار من الناس حينما يعطون لا يريدون جزاءً
ولا شكورا الا وجه الله ... لاكنهم يفاجؤون ان خيرهم ليس وضع في محله ولا الشخص الذي يستحقه ؟ اذن لا يعرف العطاء الا صاحب العطاء ولا يعرفون الكرم الا الكرام وعلي قدر اهل الكرم تاتي المكارمو (( اذا أكرمت الكريم ملكته واذا كرمت اللئيما تمردا )) شيء موسف نجد نكرنا الجميل من أقرب الناس لك وحبهم الا قلبك ... لماذا ؟؟؟ بعض الاحيان لانعرف ما يدور في قلوب بعض الناس ونواياهم ؟؟؟ مما يكون في دواخلهم الحسد ويظهر جلياً في العطاء واذ لم تكون صاحب نعمة لايكون عندك عطاء وقيل في المثل (( فاقد الشيء لايعطيه)) ..... اذن عطائون لبعض الناس ممكن ان يكون وبألونٌ علينا ... لاكن المفروض ذلك لا يثنينا من فعل الخير وحينما نعطي ممكن نجد أخرين ينسونا ما فعله الاخرين بنا ... اذن (( الكريم لا يضام ))
لك الف الف الف تحية وسلام / أستاذة / أم ساجدة
[/center]
توقيع :عاطف عمارة

images-0321e92204



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
الجحود في الحياة الزوجية بت ملوك النيل
1 1146 بت ملوك النيل

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 









الساعة الآن 09:34 صباحا