• السنبلاية : كل عام وانتم بخير زوار و اعضاء و كل عام و الشعب السودانى بالف الف خير و مبروك للشعب السودانى و تحية لشباب و كنداكات الثورة و الف رحمة ونور تنزل على قبور و ارواح الشهداء . شعب العزة والكرامة دمت علما يرفرف بين الامم ..
    اضافة إهداء
    (المعذره .. غير مسموح للزوار بإضافة الإهداءات, الرجاء التسجيل في المنتدى)


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات الهلالية - السودان، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





هل السياحة مصدر للدخل القومى؟

هل السياحة مصدر للدخل القومى؟ زعم من صنعوا السياحة فى بلادنا أنها مصدر مهم من مصادر الدخل القومى فهل هى مصدر فعلى أم عبء ..



19-01-2018 11:19 صباحا
رضا البطاوى
عضـو نشيط
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 20-10-2017
رقم العضوية : 14969
المشاركات : 377
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 13
 offline 


هل السياحة مصدر للدخل القومى؟
زعم من صنعوا السياحة فى بلادنا أنها مصدر مهم من مصادر الدخل القومى فهل هى مصدر فعلى أم عبء على الاقتصاد القومى؟





دعونا نتخيل لو أنه سيزور البلد اثنا عشر مليون شخص مليون كل شهر
دعونا نحسب كميات زيت النفط المستخدم لنقلهم بالسيارات والقطارات والطائرات
دعونا نحسب كميات زيت النفط المستخدمة لاضاءة الفنادق والقرى السياحية ومعها ما يسمى بالأماكن الأثرية والطرق الخاصة بها فضلا عن تشغيل التكييفات والثلاجات والغسالات والمواقد ..
دعونا نحسب كميات الطعام التى يستهلكها هذا الكم من البشر مع العلم أن السياح غالبهم إن لم يكن كلهم من الأغنياء والأغنياء غالبا ما يستخدمون كميات من الطعام أضعاف ما يستهلكه الفقراء والمتوسطين





دعونا نحسب ما يتم استيراده من خامات وآلات وأجهزة وطعام ومشروبات محرمة لإرضاء تلك الأذواق
دعونا نحسب تكلفة البنية الأساسية من مبانى وطرق وغيرها
لو حسبت التكلفة الصحيحة فإن السياحة هى عملية خاسرة للدولة وإن كانت مكسبة لأصحاب الفنادق والقرى وغيرهم
نحن هنا لا نحسب الذنوب الناتجة من السياحة بأشكالها الحالية وهى ما يجب أن يحسبها المسلم من شرب خمور وعرى وزنى فضلا عن نقل الأمراض الخطيرة كمرض نقص المناعة المكتسبة لأن القائمون على السياحة يحسبونها من خلال الجدوى الاقتصادية
هذا عن الجدوى الاقتصادية ومن ينظرون تلك النظرة الاقتصادية واهمون مثلهم كمثل أصحاب السبت اتخذوا مهنة وأصروا على أنها المهنة الوحيدة المتاحة أمامهم ومن ثم ارتكبوا الذنوب ولم يدروا أن هناك مهن أخرى قد تغنيهم عن مهنة متعلقة بالخوف والأمن فتفجير اعتدائى وهو ما يسمى بالعمل الارهابى خطأ أو توتر سياسى داخل البلد يجعل السياح ينصرفون عن تلك البلد لغيرها ,أمامنا ما يسمى بالحالة المصرية حيث توقفت السياحة تقريبا فيها بسبب التوتر السياسى وبسبب التفجيرات التى غالبا ما تقوم بها السلطة نفسها لتظل موجودة فى الكرسى
الدولة التى لا تريد التعرض لأزمات بسبب من الخارج كهروب السياح وعدم الشراء منها تعمل على أن تكتفى ذاتيا من الطعام والصناعات الضرورية ومن مصادر الطاقة فساعتها لن تؤثر عليها قلة أو انعدام السياح ولن تؤثر عليها المقاطعة الاقتصادية
والسياحة واجهة فضلا عن ذلك للأعداء كى يتجسسوا ويقوموا بما يريدون من تجنيد لعملاء من أهل البلد فهى واجهة مشروعة طبقا لقوانين البلاد





الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 









الساعة الآن 10:40 صباحا