• السنبلاية : كل عام وانتم بخير زوار و اعضاء و كل عام و الشعب السودانى بالف الف خير و مبروك للشعب السودانى و تحية لشباب و كنداكات الثورة و الف رحمة ونور تنزل على قبور و ارواح الشهداء . شعب العزة والكرامة دمت علما يرفرف بين الامم ..
    اضافة إهداء
    (المعذره .. غير مسموح للزوار بإضافة الإهداءات, الرجاء التسجيل في المنتدى)


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات الهلالية - السودان، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





ماذا إستفاد السودان من المليون ميل مربع ومن أطول أنها العالم

[align=justify]يفتخر كل سوداني بمساحة السودان الجغرافية من كبرها والأراضي الخصبة الصالحة للزراعة ولكن سؤال ماذا إستفاد ا ..



02-05-2010 05:50 مساء
أبو عفان
عضـو مشارك
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 06-04-2010
رقم العضوية : 6129
المشاركات : 98
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 


[align=justify]يفتخر كل سوداني بمساحة السودان الجغرافية من كبرها والأراضي الخصبة الصالحة للزراعة ولكن سؤال ماذا إستفاد السودان من كبر المساحة الجغرافية والأراضي الخصبة وقد خص الله هذا البلد الجميل بكبر المساحة والأراضي الخصبة والنيل الذي يحسد علية كل العالم ماء قريب وإنسان السودان لم يرتوي منة مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية وإنسان السودان لا زال عايش على المعونات الأجنبية لا تغير من الشعوب الذين يتوافدون إلى السودان من أجل إستئجار كمية كبيرة من الأراضي الصالحة للزراعة وأفتكر كل الأراضي في السودان صالحة للزراعة وهم يخططون إلى أمد بعيد ويختزنون للأيام ولم يعرف ماذا تخبي لهم الأيام ولكنهم يفكرون ببصيرة وعقلانية وهذه المساحات الشاسعة لم يستفيد منها السودان مما جلبت إلية مقولة ( [color="red]أكسل شعب في العالم هو الشعب السوداني ) ونبرر هذا الموقف للذين يتحدثون معنا ونقول لهم السودان دولة فغيرة ولم تكن لدى المزارع السوداني أي لم تتوفر له الإمكانات الزراعية ولم يكن مدعوماً من قبل الحكومة ولكن أنا نفسي لم أكن مقتنعاً والآن يتوافد الذين يفكرون في مستقبل مواطنيهم إلى السودان من أجل إستئجار أكبر مساحات زراعية لشعوبهم هؤلائي الذين يحترمون شعوبهم مهما كانوا لصوص ولكنهم إنجازاتهم تعم وتظهر وفي عيش رغد ونفتخر بأننا ناس الحضارة والثقافة والعلم ولكننا نعيش على هذه النغمة التي لا تسمن ولاتغني من جوع بأننا متخلفين جداً والدول التي نالت إستغلالها بعدنا ولم تكن متحضرة ولا متعلمة في كافة المجالات ها هي اليوم نحن نتعلم منها بخبرات أبناءها الذين تصرف عليهم حكوماتهم وترعاهم وتتابعهم من في الصغر من أجل الإستفادة منهم ومن أجل خدمة بلدهم وبالعكس تماماً منا نحن نطرض كافة العقول والعلماء ويستفاد منهم الآخرون وقبل كم يوم أشاهد في الجزيرة مباشر عملية فصل توأمين من الأردن وهذه هي العملية الـــ 27 التي تعملها المملكة العربية السعودية نعم أننا متخلفين أشد التخلف بالأمس القريب كانت حكومتنا تمنع دخول جهاز الكمبيوتر علماً بأن الكمبيوتر كان في جامعة الخرطوم من السبعينيات على ما أظن ولم يعرف به إنسان السودان هذا هو التخلف بعينة ثم نرجع للموضوع الأصل هو المليون ميل مربع وهو اليوم ينحسر كما ينحسر ماء النيل أيضاً وكنا غافلين عن هذا وها هي مصر تقاتل من أجل حصتها في مياة النيل أكثر من السودان وهي المستفيدة الأول من مياه النيل ولم تهدرها في الفاضي ولم تتدفق تلك المياه خارج مجاريها بالعكس منا ويقولون لو كانت مساحة السودان عندنا لبقت مصر سلة غذا العالم ولم تفكر حكوماتنا أبداً في دعم تلك الثروة الربانية ولم تدعم وتشجع المزارعين على الزراعة بالعكس من الدول الأخرى توفر لمزارعيها كل ما يحتاجونة من معدات زراعية وديزل وتسهيل وبدون ضرائب ولا قبانة ولا عشور بالعكس تماماً منا نحن تطاردك الحكومة في زراعتك وهي لسع ( لتيب ) أي لم تنبت من الأرض وتقدرها قبل موسم الحصاد وعند الموسم تفرد كل أجنحتها لمطارضة المزارعين من أجل القبانة والعشور والذكاة ومسمياتها القريبة دمغة الجريح ، ونداء الجهاد ، وصندوق دعم الشريعة ولم تقم الشريعة ، ودمغة الشهيد ووووو مما أفغر المزارعين الكبار وجعلهم شحادين ولم تساعدهم حتى في تسهيل النقل وتعبيد الطرق من المشاريع الزراعية وإلى الأسواق وبهذا الجزر الذي لا يرحم هجرة المشاريع ولم يكن فيها إلا الذين ينتمون أي أبناء المصارين البيض .
وها هو النيل اليوم مشاكله عالقة وياتلوا الذين تهم شعوبهم ويعترضون ويعاندون ونحن في النسبة البسيطة لم يكن لنا صوت ، وبعد الإستفتاء سيكون النسبة التي كانت من نصيب دولة السودان تنقسم إلى إثنين وتعلمون المخطط الصهيوني في هذا المجال والمقولة من الفرات إلى النيل تمت القبضة الحديدية على الفرات وها هية اليوم تدنى وتقترب إلى النيل وقبل إسبوعين كان وزير الزراعة الصهيوني في أفريقيا من أجل ماذأ ؟؟؟؟؟؟










وللحديث بقية .
[/color][/align]




02-05-2010 09:56 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
أبوهريره عبدالله
عضـو نشيط
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 19-04-2009
رقم العضوية : 2002
المشاركات : 380
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif ماذا إستفاد السودان من المليون ميل مربع ومن أطول أنها العالم
أبو عفان مشكور علي موضوعك ... فعلا هذه المشكله ليست فقط مشكله الانقاذ بل مشكله كل الحكومات السابقه ... ولكن بالتأكيد أن للانقاذ فيها سهم كبير .. فقد حاولت الاهتمام بالصناعه واهملت الزراعه .. المشكله يانااااااااس في التخطيط ... لايوجد لدينا تخطيط .. والاستراتيجيات الانقاذيه التي نسمع بها عباره عن نظريات علي الورق ... ولاتنسي قله الامكانيات والقائمه طووويله ... تقبل مروري
[/color]
[color=magenta]ودمتم



05-05-2010 10:28 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
أبو عفان
عضـو مشارك
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 06-04-2010
رقم العضوية : 6129
المشاركات : 98
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif ماذا إستفاد السودان من المليون ميل مربع ومن أطول أنها العالم
لك التحية أخي الحبيب عاشق القباب
نعم عشرون عاماً ليست بالسهلة أخي العزيز وقد مسكت السلطة وكانت البلاد في عام 84 المجاعة الذي حصدت الكثير من المفترض أن تضع هذا الحدث التاريخي في أولوياتها أخي قد أهتمت الحكومة بالصناعة وأي صناعة إن لم تتوفر وبأسعار معقولة لمواطنيها أمسكت صناعة السكر وأفتكر أكبر دولة في العالم العربي والأفريقي لصناعة السكر وكم سعر رطل السكر ؟؟؟؟؟
لم تفكر الحكومة في الأيام السود ولم تفكر في تقسيم تلك الأراضي الشاسعات الأراضي الخصبة التي لا تحتاج إلى إضافات كيميائية ولم تفكر في أن تخزن مخزون إستراتيجي لمواطنيها وها هي الآن السعودية وقطر تستأجر أكبر مساحات زراعية ولم تنتام تلك الحكومة من أجل مصلحة مواطنيها وها هي الإمارات تشتري مساحات كبيرة من الحكومة السودانية للزراعة لماذا وهي دول ليست بالفغيرة لماذا لم تفكر الحكومة السودانية وأنها تفتخر بالصناعة وشركة جياد لماذا لم تفكر في أن تغزي من شركة جياد السهول والوديان في السودان بتلك التركترات والحصادات الزراعية وأن تنمي مشاريع زراعية حكومية وبالتالي تشغل فيها أنباء الوطن وهذا يقلل من البطالة الضخمة في السودان .
وها هو اليوم وزير الزراعية يصول ويجول في أفريقيا والدول المجاوزة للسودان قد إتناست الحكومة السودانية بأن تفكر للمدى البعيد مثل الدول التي تفكر وتخطط لمئات السنين وحكوماتنا تفكر في إقتسام الكيكة ولا يهمها أن ينقرض الشعب السوداني ما دام هي في رغد .




الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 









الساعة الآن 02:06 مساء